7يوليو

امرأة لم تأت بعد سنة 1998

20140707-140825-50905857.jpg

يضيقُ الكونُ فى عينى
فتـُغرينى خيلاتِى ..
فأرسمُ وجهكِ الفِضِّى
فوق شَواطِىء الذكرى
وتحتَ ظلال غيماتِى
أحلـِّقُ فوقَ وجهِ البَحر
أركضُ فوقَ ظهر الريح ِ
أسبحُ فى سَماواتِى ..
وجوهُ الناس أشلاءٌ مُبعثرة ٌ
عَلي أطـْلال مرآتى
فسيحٌ وجهُ هذا الكـَون
لكـَني بلا سببٍ
أضِيقُ بسجنِه العَاتِى ..
أنا النـِّيرانُ لا الألوانُ تـَخدَعُنى
وَلا زيفُ الشعاراتِ ..
أنا الـُبركانُ لا قيدٌ يحاصرنى
ولا عصرُ النفاياتِ ..
أنا التاريخُ والذكرى
أنا سرْبٌ من الأقمار
أسبحُ فى مَداراتِى ..
أحبُّ الكونُ أجزاءً مبعثرة ً
تعانقـُها انشِطاراتي
أحبُّ الغيمَ أمطارًا مشرَّدة ً
تـُلمْلمُها سحاباتى
أحبُّ الموتَ فى بركان ِعاصِفتى
وبين جَحيم أبيَاتِى ..
أحبُّ شواطِىءَ الترحال ِ تحملـُنى
بعيدًا عن حماقـَاتى
أحبُّ حدائقَ النسيان
تـُنسِيـٍني عَذابَاتِى ..
أنا المسجُونُ فى حُلـْمى
وَفى مَنـْفـَى انكسارَاتى
أنا فى الكون عصفورٌ بـِلا وطن
أسَافِرُ فِى صَباباتى ..
أنا المجْنونُ فِي زَمن ٍ بلا لـَيْلى ..
فأيْنَ تكونُ ليْلاتِى ..
يَضيقُ الكونُ فى عينى
فتـُغرينى خَيالاتِى ..
أحُّبكِ نجمة ًبيضاءَ
تخْطرُ فى سَماواتِى
أحِبُّـكِ رَعشة ًبالنور
تمحو زيفَ سَاعَاتِى ..
أحبُّكِ خمرة بالشوق
تؤنسُ ليلَ كاسَاتى
أحبُّك توبة ًعذراءَ
تهربُ من ضَلالاتِى
أراكِ الضوءَ حين تضلُّ قافِلتى
وتـَطـْوينى متـَاهِاتى
أراكِ الأمنَ
حين يُطل ُّجَلادى
ويبدو وجهُ مأساتِى
عَلى أمواجـِكِ الزرقاءِ
تنبتُ ألفُ لؤلؤة ٍ
تـُعانقُ دفءَ موجَاتِى
أنا وطنٌ بلا زَمن ٍ
وَأنتِ .. زَمانِى الآتِى ..

” امرأة لم تأت بعد سنة 1998″

فاروق جويدة
@alsahlisaleh

شارك التدوينة !

عن alsahlisaleh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

© Copyright for AlsahliSaleh | جميع الحقوق محفوظة لصالح أحمد