8يونيو

ثمان سنين

غابت ثمان سنين حل وترحال ~~ غابت ثمان كلها مدلهمه

قضيتها بالحب و الشوق رحال ~~ شوق تحدى كل باس وهمه

وسئلت عنها سنين وشهور وليال ~~ ولا فيه فج غير وجهت يمه

عقب الثمان الى تعبها برى الحال ~~ جاب الزمان الكارثه والمطمه

جاني ولدها مبتسم بين الاطفال ~~ ومن بسمته ذكرت انا بسمة امه

شفته وصاح بداخلي كل الامال ~~ بصوت عجزت بكتم الانفاس المه

وركضت له ودمعي على الخد همال ~~ من كثر شوقي قمت بالحيل اضمه

ولحضة حضنته و الطفل في يدي مال ~~ شميت ريحتهاعلى اطراف كمه

واستلهمت نفسي مقاديم الاهوال ~~ وتم الضياع واكدت لي متمه

ليت الغياب الي شغل غربتي طال ~~ ولا دور العاشق على حرق دمه

و اليوم بنت الناس في بيت رجال ~~ وعشق على غير الشرف لي مذمه

مجبور اعود واشتكي كل الاميال ~~ بنفس حزينه كائبه مستهمه

برجع غريب سكته بر ورمال ~~ يموت يحيا يندفن ما يهمه

شارك التدوينة !

عن alsahlisaleh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

© Copyright, All Rights Reserved For صالح أحمد