5أكتوبر

ساقت الأقدام

 

ساقــــت الأقدام يوما حمـــــــــــلاً ….
قــرب نهر ينثني بين التــــــــــلال

فرآه الذئب فاســتســــمنــــــــــــه …
فلحـوم الضأن أشهى ما ينــــــــال

قال : مـاعــذرك إذ تشــتـمـنــــــي …
منذ عام دون حــرب أو قتــــــــال

قال : يا سِرحانُ عذري واضـــح ٌ…
عمري الماضي شهور ٌ وليــــــال

قال : إن أنكرت شتمي جاحـــــداً …
فأبـوك هو خصمي لا محــــــــــال

وإذا كنـت اليـتـيـــــم المـبـتـــــــلى …
فذنوب الجد تسري في العيــــــال

وإذا أنكـــرت شتمي جاحـــــــــــداً …
كيف في تعكيرك المـــــــــاء الزلال

قال : يا سِرحان مائي قـــــــــــادم …
من أعالي الأرض من فوق التلال

أنت فوق التل في الأعلى فهــــــل …
تصعد الأمواه في أعلى الجبــال ؟

قال أُعطيت جوابا مقنعــــــــــــــاً …
من جمال الثغر يستحلى المقـــــال

فادن كي ألثم ثغــــــراً مشـــــــرقا …
فيه ينبوعٌ من السحر الحــــــــلال

ودنا المسكين يعلو وجهـــــــــــــه …
رونقُ البشرِ وأطياف الخيـــــــــال

عضّه الذئب وما أمهلـــــــــــــــــه …
أكل اللحم ونحو العظم مـــــــــــال

منطق الأنياب هذا شأنـــــــــــــــه …
شرعه مكر وغدر واحتيـــــــــــال

فاحذر الغدار لا تركن لـــــــــــــــه …
واسمع النصح ودع قيلاً وقـــــال

شارك التدوينة !

عن alsahlisaleh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

© Copyright, جميع الحقوق محفوظة لـ صالح أحمد