6يوليو

الحكومات وحرب الذكاء الإصطناعي والروبوتات

قبل عامين، كنت في نقاش يقوده أحد كبار المحللين الاستراتيجيين في العالم وكان في إيطاليا ، ذكر بأن أحد خمسة عوامل ستغير العالم والعلاقات الدولية مستقبلاً هي “الأتمتة” وهي كلمة تلخص جوهر كثير من التقنيات الحديثة البارزة في المستقبل ، كالذكاء الاصطناعي والروبوتات والمركبات ذاتية القيادة وإنترنت الأشياء حتى 5G ….. وغيرها

والتي ستستبدل الإنسان بالآلة

هذه التقنيات والحياه السريعة المتصلة والأتمتة رغم أنها تسهل حياتنا اليومية وتختصر الكثير علينا من الوقت ومن طوابير الانتظار ، فقد أصبحنا نحمل الأطنان من الكتل بضغطة زر ، نقطع المسافات الشاسعة بقصصات ورقة ( باركود )، نقرأ العلم والتاريخ بضغطة زر Enter ، نزور أقطاب الأرض ونرى ما يحدث فيها ونحن مستلقون على سرر متقابلين ، نطعم جائع ونسقي عطشان في أخر العالم ولا زلنا مستلقين ، إلّا أن هذا التطور التقني يعتبر كـباب في باطنه الرحمة وظاهره من قبله العذاب

من أكبر المخاوف المتوقعة للتطور التقني السريع ، أن الأله ستأخذ مكان الإنسان العامل فهي صاحبة الكفاءة الأعلى والأدق في العمل والأقل تكلفة والأسرع في الإنتاجية وتعمل على مدار 24 ساعة بدون كلل وملل

نرى بعض التقدم للألآت على حساب البشر في مجالات عِدَّة
فمثلا :
– الطيار الألي أصبح يقود معظم وقت الرحلات الجوية وقد نراه قريبا يقود الطائرة بالكامل من الإقلاع إلى الهبوط ونستغني عن كباتن الطائرات للبديل الأوفر والأدق والأذكى
– استبدلت المتاجر الكثير من المحاسبين ومندوبي المبيعات ومديري الحسابات والمسوقين بموقع إلكتروني وتطبيق على الهواتف أوفر وأدق وأكثر تفصيلاً للمنتجات ويصل للجميع
– ونرى جلياً البنوك والقطاعات المالية (خصوصا عندنا في السعودية) ، أصبح بإمكان العميل الاستفادة من جميع خدمات البنك بدون مواجهة أي موظف !!!
– وحتى موصلي الطلبات تحاول شركة أمازون أن تستعيض عنهم بطائرات الدرون لتوصيل الطلبات (في مرحلة تجريبية حتى الآن)
– وشركات الحراسات الأمنية استبدلت حراس الأمن بكاميرات المراقبة CCTV
– وزارات الدفاع استبدلت المغامرة بجنودها بروبوتات يتم التحكم بها عن بعد أو طائرات بدون طيار
_ تأليف الموسيقى ، إليكم امثله 1 2 3 4
_ الإنتاج السينمائي ، صار بإمكان استوديوهات الإنتاج إصدار أفلام بأقل عدد من الممثلين ، حتى الموتى يعيدوهم إلى الحياه ، هناك مقال لأحد الزملاء في عالم التقنية يتحدث عن ممثلون إلى الأبد
_ حتى كتابة المقالات فقد تمكنت OpenAI من برمجة ذكاء اصطناعي عندما تعطيه بعض الكلمات ان يكتب مقال كامل ، وربما يمتهن مهنتي قريبا فقد لا ترون صالح مجدداً

سأعطي أسماء لكم فقط وأدعكم تبحثون كيف أن الآله أخذت محل البشر
اوبر – مدى – ساهر – google car – amazon – VR – CCTV – تسلا – تويتر وغيرهم كثير

كل هذه امتيازات للشركات والحكومات من الناحية المالية والإنتاجية ودقة العمل
ولكنها ستخلق مشكلات جمّة أبرزها العطاله
فالتطور التقني سريع جداً ومثل هذا التطور سيخلق وظائف نوعية ( البرمجة ، التحليل ، والإبداع ، والسيبرانية …. وغيرها ) وهو أسرع من قدرة الناس على التطور ، والنتيجة ستكون حتماً عطالة كبيرة جداً خصوصاً في هذه المرحلة الإنتقالة والتي يتوقع أن تستمر 30 سنة
والتي قد تنهار الطبقة الوسطى من المجتمعات فنعود كما بدأنا أول مرة طبقة ثرية وأخرى فقيرة

قد يتبع مشكلة العطاله مشاكل اخرى كغضب شعبي على الحكومات إذا هي لم تجد حل سريع وقد تؤدي لثورات سياسية وتبرز الأفكار الاشتراكية

الدول الكبرى مثل أمريكا أو الاتحاد الأوربي والتي يكثر الاتجاه إليها من المهاجرين بحثا عن لقمة العيش والهروب من الحروب الأهليه ، قد تغلق حدودها ومنافذها فهي لا تريد أن يزداد أعداد المقيمين مقابل شح الوظائف وهيمنة الربوتات والأتمتة عليها ، والتي قد يخلق إنفلاتات امنيّه وارتفاع في معدلات الجرائم
لذلك قد تظهر مشكلات سياسية بين الدول المهاجر منها والمهاجر إليها
وقد كان واضح وضوح الشمس في الخطابات الأولى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، وكان أحد أهم الأسباب التي جعلت الشعب البريطاني يصوت لـ Brexit وهو إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبي

على الحكومات الإسراع في إيجاد حلول لهذه المشاكل التبعيّة للأتمتة ، فلا مناص من التطور التقني السريع وسيطرة الربوتات (ليس كما تصورها لنا أفلام هوليوود ، وربما كذلك !!)
وعليها البدء بالتعليم والتحفيز للوظائف الإبداعية ، فلم تصبح القوة والسيطرة بالكم إنما بالكيف ، ونأخذ مثال إسرائيل والتي اتجهت لتقوية قدراتها التقنية وبرزت بقوة في مجال البرمجيات والأمن السيبراني


التقنية والأتمتة والربوتات والذكاء والاصطناعي وصناعة البرمجيات جعلت الحياة أسهل وأسرع وأكثر إنتاجية وتعد بمستقبل مشرق ، ولكن فقط لمن سيفهم التقنية ويسيطر عليها ويتأقلم سريعاً مع مستجداتها



بقلم @alsahlisaleh صالح احمد

شارك التدوينة !

عن alsahlisaleh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

© Copyright for AlsahliSaleh | جميع الحقوق محفوظة لصالح أحمد